الحكم على مقيم سوداني ب 18 شهر اغتصب طفلة بجدة !!

الحكم على مقيم سوداني ب 18 شهر اغتصب طفلة بجدة !!
| بواسطة : user1 | بتاريخ 10 مايو, 2016

بالتفاصيل .. الحكم ب 18 شهر على مقيم سوداني اغتصب طفلة بجدة !! حيث تم الحكم اليوم على مغتصب الطفلة بجدة 18 شهرا فقط مع جلد 200 جلدة وكانهم يقولون للاجانب استمروا ببغيكم وعدوانكم على ابناء وبنات الشعب السعودي واغتصبوهن ونحن سنحكم عليكم باحكام ترفيهية ممتعة وغرد الكثيرون على مواقع التواصل بان الحكم تافه جدا ويجب النظر مرة اخرى بالحكم .

انتشرت في الفترة الأخيرة ظاهرة اغتصاب الأطفال سواء في الحضانات أوفى أحدى دار الرعاية، أو حتى الاعتداء عليهم بعد استدراجهم من الشارع.

خلال هذا الأسبوع، عاقبت المحكمة الجزائية بجدة مقيما سودانيا بسجنه 18 شهرا وجلده 200 جلدة لإدانته بالشبه القوية في استدراج طفلة والاعتداء عليها مرات عدة في شقته بحي الهنداوية جنوب جدة، الشيء الذي تسبب في حملها.

شاهدوا أيضا: جدة.. القبض على مقيم يمني اغتصب طفلاً عمره 4 سنوات حتى الموت

وردت المحكمة طلب المدعي العام بإقامة حد الحرابة في حق المتهم لعدم ثبوت موجبه وبات الحكم نهائيا عقب ‏أن صادق عليه قضاة محكمة الاستئناف.

وطبقا لصك الحكم الذي صدر بحسب ماذكر بـصحيفة “عكاظ”، فقد تلقت الأجهزة الأمنية بلاغا من أسرة تشادية مفادها أن جارهم بالمنزل (سوداني الجنسية) استدرج ابنتهم البالغة من العمر 15 عاما إلى شقته وافتعل بها الفاحشة ‏مما أدى إلى حملها،

وقبضت الأجهزة الأمنية على المتهم الذي أنكر التهمة، في الوقت الذي وصفت الضحية شقة المتهم وشكله وصفا دقيقا وأفادت التحقيقات بأنه هو المتسبب في حملها، وخلال التحقيقات تنازل والد الضحية عن دعواه ‏في حين أفاد المتهم أنه جار لهم منذ 20 عاما وسافر إلى السودان ورجع إلى جدة قبل الحادثة بأسبوع،

فخلصت المحكمة إلى أن المدعي العام لم يقدم الأدلة الكافية لإدانة المتهم بما نسب إليه في ظل إنكاره لتهمه، فوجهت إليه تهمة الشبهة وقررت صرف النظر عن دعوى الحرابة واكتفت بسجن المتهم 18 شهرا وجلده ‏200 جلدة وبات الحكم نهائيا.

عاقبت المحكمة الجزائية بجدة مقيما سودانيا بسجنه ١٨ شهرا وجلده 200 جلدة لإدانته بالشبه القوية في استدراج طفلة والاعتداء عليها مرات عدة في شقته الكائنة في حي الهنداوية جنوب جدة ما تسبب في حملها، وردت المحكمة طلب المدعي العام بإقامة حد الحرابة في حق المتهم لعدم ثبوت موجبه وبات الحكم نهائيا عقب ‏أن صادق عليه قضاة محكمة الاستئناف. وطبقا لصك الحكم الذي حصلت «عكاظ» على نسخة منه، فقد تلقت الأجهزة الأمنية بلاغا من أسرة تشادية مفادها أن جارهم بالمنزل (سوداني الجنسية) استدرج ابنتهم البالغة من العمر 15 عاما إلى شقته وافتعل بها الفاحشة ‏مما أدى إلى حملها سفاحا، وقبضت الأجهزة الأمنية على المتهم الذي أنكر التهمة في حين وصفت الضحية شقة المتهم وشكله وصفا دقيقا وأفادت التحقيقات بأنه هو المتسبب في حملها، وخلال التحقيقات تنازل والد الضحية عن دعواه ‏في حين أفاد المتهم أنه جار لهم منذ 20 عاما وسافر إلى السودان ورجع إلى جدة قبل الحادثة بأسبوع وخلصت المحكمة إلى أن المدعي العام لم يقدم الأدلة الكافية لإدانة المتهم بما نسب إليه في ظل إنكاره لتهمه، فوجهت إليه تهمة الشبهة وقررت صرف النظر عن دعوى الحرابة واكتفت بسجن المتهم 18 شهرا وجلده ‏200 جلدة وبات الحكم نهائيا.