اخر اخبار سوريا : غواصة روسية مزودة بصواريخ كروز تقترب من ساحل سوريا

اخر اخبار سوريا : غواصة روسية مزودة بصواريخ كروز تقترب من ساحل سوريا
| بواسطة : user2 | بتاريخ 8 ديسمبر, 2015

يسرنا عبر موقعنا الشارع نيوز ان نقدم لكم متابعينا وجمهورنا الكريم والمهتمين بالشان السوري ان نقدم لكم الا اخر اخبار سوريا  اليوم : غواصة روسية مزودة بصواريخ كروز تقترب من ساحل سوريا .

غواصة روسية مزودة بصواريخ كروز دخلت الجزء الشرقي من البحر المتوسط، واقتربت من الساحل السوري. وأشارت الوكالة نقلاً عن المصدر إلى أن الغواصة مجهزة بمنظومة “كاليبر بي إل” للصواريخ المجنحة. وقد سبق لسفن روسية في بحر قزوين أن أطلقت في الشهرين الماضيين صواريخ مجنحة بواسطة منظومة “كاليبر” على أهداف في سوريا. في المقابل، لم يؤكد الأسطول الحربي الروسي رسمياً خبر وصول الغواصة إلى قبالة سواحل سوريا.

في خطوة تعكس انهيار قوات الأسد وما تعانيه من نقص فادح في كوادرها البشرية، تناقلت صفحات موالية لرئيس النظام السوري، خبراً عن توجيه الأسد بإصدار قرار يخص العاملين الحكوميين في الدولة، للالتحاق بالجيش والقتال لصالح الأسد في المناطق التي بدأ يعاني فيها من نقص واضح بالجنود والضباط عبر تأسيس اللواء 145.

الأنباء المؤكدة جاءت من محافظة طرطوس الساحلية، بقيام محافظها بالاجتماع برؤساء الأحياء والمخاتير، لتوضيح “الاجراءات المتعلقة بالتحاق المواطنين والموظفين الراغبين بالالتحاق والتعاقد مع اللواء 145 الذي تم تشكيله أخيراً في بانياس”. حيث أكد أنه سيقوم هو شخصيا بتوقيع العقود مع كل الأشخاص الموظفين في الدولة وغير الموظفين بأعمار تبدأ من 18 عاماً الى 60 عاماً!

وذكر الخبر الذي تناقلته صفحات تحمل اسم الساحل السوري- وسبق لمحافظ طرطوس أن ذكرها حرفيا ما يؤكد صدقيتها- وهي معروفة بولائها الشديد لنظام الأسد، بأن موظفي الدولة التابعين لمنطقة الساحل، والذين سينخرطون في سلك الخدمة “التطوعية” على ما جاء في الخبر، سيتقاضون زيادة على مرتباتهم الأصلية تصل الى 50 % من مجمل المرتّب الأساسي الذي كانوا يتقاضونه قبل الانخراط في جيش الأسد.

وفي التفاصيل التي نقلتها الصفحات الموالية، فإن رئيس النظام السوري “وجّه” قيادة الجيش لتصدر قرارا باستحداث “لواء المتطوعين في الساحل السوري” وأن القرار قد صدر بالفعل، تم “تعميم هذا “الكتاب الرسمي على المؤسسات الحكومية لإبلاغ العاملين الراغبين في تلك المؤسسات” بأن اللواء المزمع تشكيله، هو مخصص “للعاملين في الدولة”.

وجاء في حيثيات إصدار النظام السوري لمثل هكذا لواء بأنه سيكون “رديفاً” لجيش الأسد من أجل “تثبيت النقاط” التي قد يقوم جيش النظام بالاستيلاء عليها.

وبناء على ما ورد في هذا “التوجيه” الذي تحول قرارا من وزارة دفاع النظام، فإن آلية “التطوع” الحكومية تلك تقوم من خلال توقيع عقود ما بين “المتطوع والمحافظة” وأن مدة هذه العقود تتراوح ما بين ستة أشهر وسنة. في مقابل زيادة 50% على مجمل المرتبات التي كانوا يتحصلون عليها في دوائرهم الحكومية السابقة.

وشمل القرار تفصيلا جديدا وهو اشتماله على “متطوعين غير حكوميين” بمرتب يبلغ 35 ألف ليرة، على ما جاء في تفاصيل القرار الذي نقلته الصفحات الموالية لرئيس النظام السوري.