اخر اخبار ليبيا اليوم : داعش في طريقها للسيطرة على اجدابيا

اخر اخبار ليبيا اليوم : داعش في طريقها للسيطرة على اجدابيا
| بواسطة : user2 | بتاريخ 30 نوفمبر, 2015

عبر موقعنا الشارع نيوز يسعدنا ان ننشر لكم متابعينا وجمهورنا الكرام في الوطن العربي وللمهتمين باخبار ليبيا ان نقدم لكم اخر اخبار اخر اخبار ليبيا اليوم : داعش في طريقها للسيطرة على اجدابيا

حذر مسؤول ليبي في قرب سيطرة تنظيم “داعش” على مدينة أجدابيا وسط البلاد في ظل غياب تام للدولة وصراع مسؤوليها على تولي المناصب في حكومة الوفاق الوطني المنتظرة.

وقال المسؤول الليبي لــ”العربية.نت” إن التنظيم أحكم سيطرته على كامل المناطق المحيطة بمدينة سرت، ويتوجه قريباً لإعلان وجوده بمدينة أجادبيا التي فصلها عن سرت منطقة الهلال النفطي الغنية بالنفط.

وأضاف أن منطقة الهلال النفطي باتت في خطر كبير حيث يسعى “داعش” للالتفاف على هذه المنطقة التي تمثل مصدر الدخل القومي الوحيد للبلاد.

وقال “أهالي مدينة أجدابيا يعرفون بالتحديد المقرات التي يسيطر عليها داعش في المدينة ووجوده لم يعد خافيا على أحد”.

إلى ذلك نقلت وسائل إعلام محلية أنباء إقامة التنظيم الإرهابي حفلا الجمعة القادمة بمناسبة تخريج 85 طفلا وصفهم التنظيم بــ”أشبال الخلافة”.

وقالت إن “الدفعة تشمل 85 طفلا لم تتجاوز أعمارهم 16 عاما متدربين على التفخيخات والعمليات الانتحارية والرماية بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة وجميعهم ليبيون من مدن سرت وبني وليد وبنغازي ودرنة وأجدابيا والنوفلية”.

وبحسب ذات المصادر فإن التنظيم وجه دعوات لسكان سرت لحضور حفل التخرج عبر إذاعة سرت المحلية، ليشهدوا ما وصفته “أشبال الخلافة وهم يبايعون على نصرة الإسلام”.

ويتخذ التنظيم مدينة سرت منذ بداية العام الجاري مركزا استطاعت من خلاله التوسع والسيطرة على المناطق المجاورة كــ”بن جواد وهراوة والنوفلية شرقا والمقرون وابيار الحسون غربا”.

تجددت اليوم الأحد الاشتباكات المسلحة بين قبيلتي الطوارق والتبو في مدينة أوباري جنوب ليبيا بعد توقف دام لأيام.

وقالت مصادر محلية لـ”العربية نت” إن القتال اندلع مجددا صباح اليوم بكافة الأسلحة بعد أن شن مسلحي قبيلة التبو هجوما على منطقة “المشروع” مركز تحصن قبيلة الطوارق.

وأوضحت المصادر أن جرحى من الطرفين دون وجود قتلى هم حصيلة اشتباكات اليوم فيما لا يزال الوضع متوترا منذرا بمعاودة القتال في أي لحظة.

وكانت دولة قطر نجحت في جمع طرفي الصراع بالمدينة لتوقيع معاهدة صلح في العاصمة القطرية الدوحة الأسبوع الماضي نصت على وقف إطلاق النار فورا والدخول في مفاوضات للصلح.

ونشبت القتال بين القبيلتين الأقوى في الجنوب الليبي منذ ما يزيد على العام لأسباب قبلية بمنطقة اوباري التي تعتبر خط التماس بين أراضي القبيلتين بالجنوب الليبي.